إخفاء

!~ آخر موضيع منتدي بالماس اشترونى ~!
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

روابط هامة للعضاء المنتدى

 

<
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...
رقم المشاركة : ( 1 )
غير متواجد حالياً
الصورة الرمزية بالماس اشترونى
 
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
 
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2013
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : بالماس اشترونى
عدد المشاركات : 4,086 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
Icon28 نهران من انهار الجنه النيل والفرات

كُتب : [ 06-07-2013 - 02:15 PM ]

الحنه, النحل, انهار, والفرات, نهران

خريطة نهر النيل


نهر النيلنهران انهار الجنه النيل والفرات

حانتكلم اليوم عن اهمية نهر النيل فى حيتنا وازاى اهملنا هذا النهر العظيم واهملنا مياهه ونسينا مقولة هيرودوت مصر هبة النيل ولا ننسى قول سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وسواله لى جبريل )
جاء في حديث البخاري ومسلم عن الإسراء والمعراج قولُه ـ صلّى الله عليه وسلم ثُمَّ رُفِعْتُ إلى سِدرة المُنتهى فإذا نَبْقُها مثل قِلال هَجَر وإذا ورقُها مثل آذان الفِيلة، قال هذه سِدرة المُنتهى، وإذا أربعة أنهار ، نهران باطِنان ونهران ظاهران، فقلت: ما هذا يا جبريل؟ قال أما الباطِنان فنهران في الجنّة وأما الظاهران فالنِّيل والفُرات يعنى النيل من انهار الجنة او فرع من نهر الجنه ازاى نهمل نهر النيل اى السبب ومين السبب نترك اليوم اى السبب ومين السبب لان النيل حايضيع مننا لو فضلنا نرمى التهم على السبب ومين السبب اى خطأ احنا عملناه إلا الخطأ في حق النيل.. وللاسف وقعنا في خطأ رهيب منذ اهملنا النيل والاهتمام بنهر النيل.. لأن هذا النهر هو الطعام وهو مياه الشرب.. بل هو الحياة ذاتها.. ولولا هذا النهر لما قامت في هذه الأرض تلك الحضارة العظيمة.

ولقد اهملنا هذا النهر منذ اعطينا ظهرنا لإفريقيا، بعد المواقف العظيمة التي وقفتها معنا معظم دول القارة خلال صراعنا مع إسرائيل ثم اهملنا النهر مرة أخري عندما ابتعدنا عن دول منابع النيل بعد حرب أكتوبر 1973، وبعد أن انشأنا السد العالي إذ كنا مثل أهل سبأ وأهل مأرب عندما اقاموا سد مأرب العظيم ثم ناموا امامه واطمأنوا إلي انهم نالوا كل شيء.. إلي أن فوجئوا ذات يوم بانهيار سد مأرب وتدمير جنتهم الفيحاء فتشتتوا وهاموا في الدنيا وهجروا ديارهم بحثاً عن نهر آخر وجنة اخري فكانت حياتهم هي التيه الكبير الذي ورد ذكره في القرآن الكريم.
ومصر أقامت السد العالي ولم تقم علاقات طيبة مع دول هذا النهر حتي نحافظ علي مصالحنا في مياه هذا النهر لأن العالم لن يسمح الآن بأي حرب حول مياه هذا النهر ليس فقط لاننا سوف نخسر هذه الحرب عسكريا، ونعترف بأن معظم دول القارة الآن لا تقف موقفاً طيباً من مصر وأن هذه الدول سوف تغلب مصالحها فوق أي مصالح وفي نفس الوقت علينا أن نبني مصالحنا بالحسنى وما نريد لانفسنا يجب أن نريده لجيراننا
ونعترف بأننا كنا قد بدأنا مرحلة جديدة من العلاقات مع هذه الدول وذلك طبقاً لاستراتيجية واضحة تخدم مصالحنا العليا وحدها دون أن نتجاهل مصالح غيرنا الذين يشتركون معنا في حوض هذا النهر.
ولكننا اخطأنا في الفترة الأخيرة سواء قبل ثورة يناير أو بعدها إذ كان يتولي وزارة الري والموارد المائية من هم يفهمون طبيعة هذه الاستراتيجية وأهمية أن نبني علاقاتنا بالغير علي اسس من التعاون وليس الصراع والحروب وفجأة تم تغيير الوزير «الفاهم» وجاءوا بوزير نظري لم ينزل يوما إلي النهر في أي وقت سواء داخل مصر أو خارجها كما أزاحوا كل الفنيين المصريين الذين يفهمون كل شبر في هذا النهر من منابعه إلي مصبه وهم الذين ساهموا في انجاح سياسة التعاون علي سياسة التنابذ وفجأة ايضاً تم تغيير كل هؤلاء وتولي أمور النيل شخص وصل إلي موقعه بحكم قواعد الترقي والاقدمية وليس بحكم فنه وعلمه وتجاربه
ونفس الموقف بعد ثورة يناير إذ تم تغيير الوزير عدة مرات خلال عام واحد فهل هذا في صالح مصر
وهنا اتساءل: متي اجتمعت اللجنة العليا لمياه النيل التي يفترض أن يرأسها رئيس الوزراء وتضم أيضاً وزراء الخارجية والمالية والتعاون الدولي وغيرهم وهل اجتمعت ولو مرة واحدة برئاسة رئيس الوزراء منذ اندلعت ثورة يناير
إننا نسمع عن زيارات لوزير الري والموارد المائية المصرية لبعض دول حوض النيل ولكنها زيارة ليوم أو ليومين علي الأكثر فهل هذا يكفي ونسمع عن استقبال وفود من دول حوض النيل فهل جاءت وفود من دول الحوض العشر الاخري غير مصر وهل زار الوزير المصري كل عواصم هذه الدول العشر أم يكتفي بزيارة هنا وأخري هناك فهل سمعنا عن زيارة مصرية لكينيا ورواندا وبوروندي واريتريا وتنزانيا أم الزيارات تكاد تكون مقصورة للسودان واوغندا وزيارة لعدة ساعات لجنوب السودان
ان القاهرة يلتقي فيها هذه الساعات وزراء النيل في مصر واثيوبيا والسودان فما هي اجندة هذه الاجتماعات وهل نكتفي باللقاءات الرسمية أم يجب أن تمتد إلي زيارات عائلية في البيوت وزيارات انسانية وهل يمكن أن نتفق علي برامج لتدريب رجال الري في دول حوض النيل، هنا في مصر التي تتمتع بأحسن نظام ري في العالم ونملك خبرات يتمني الاشقاء معنا في دول الحوض الاستفادة بها
وكم اتمني أن تمتد العلاقات بيننا وبينهم في كل المجالات وان نتعامل معهم علي قدم المساواة وليس من باب التعالي عليهم وأن نعرض عليهم مشروعات مشتركة نقدم لهم فيها ما يحتاجون اليه بدلاً من ان يذهبوا إلي الصين التي تنفذ الآن سد الالفية في اثيوبيا أو إلي إسرائيل التي ترسل لهم بعثات للتدريب ومساعدات بسيطة ولكن مؤثرة
ويا من تخططون لمستقبل أفضل لنا مع دول حوض النيل هل خرجتم من مكاتبكم وذهبتم إلي الذين يشتركون معنا في هذا النهر الذي يجب أن نقتسم معهم خيراته وهل وهل أم انتم من بلاد واق الواق هذا رسالتنا الى الوزراء المصريين تحركو النيل الى يروينا والذى نعيش على خيراته يضيع ورسالتنا الى العالم هيا

مصر الحضارة معرضة الآن للفناء فهل هناك من يرضي بذلك، في العالم كله

إننا لا نفضل الحرب لأن من بني الحضارة العالمية يرفض الدمار ولكن ماذا نفعل لكي نعيش وأيضا يعيش غيرنانقول ذلك لمن يدق طبول الحرب وللأسف فإن إثيوبيا هي التي تدق هذه الطبول واستغلت في ذلك تردي أحوال مصر وانشغالها بمشاكلها الداخلية ولا داعي لتكرار الكلام أن إثيوبيا عندما فكرت في إنشاء سد النهضةلم يكن بهذه الضخامةارتفاعاً وحجزاً للمياه وعلي حكماء العالم أن يعودوا إلي التصميمات الأولية لهذا المشروع
وإذا لم يكن الدفاع عن الوجود هو السبب الأول لأي حروب مشروعة فمتي تكون مشروعية أي حرب وهنا نتساءل لماذا تبدو الدولة المصرية في حالة استرخاء كامل تجاه هذه القضية لماذا لم نسمع عن تحرك علي أعلي مستوي لمناقشة الأمر واتخاذ قرار مناسب يدافع عن حاضر مصر ومستقبلها.. فقط كلمات كلها في الهواء من رئيس الجمهورية ومن رئيس الوزراء، الذي كان يوماً وزيراً لمياه مصر وقضي كل عمره الوظيفي في دهاليز هذه الوزارة أما الوزير الحالي، فقد أساء قبل أن يتكلم وكأن القضية لا تعنيه
ولم نسمع مثلاً عن دعوة المجلس الأعلي للأمن القومي الذي يفترض أنه يضم وزراء الدفاع والخارجية والري والاقتصاد مع مدير المخابرات العامة، والمخابرات العسكرية ومعهم كل خبراء مصر في المياه والدبلوماسية والعسكرية الحاليين والسابقين لكي يتفقوا علي ما يجب اتخاذه من إجراءات دفاعاً عن الشعب المصري وأن يضعوا سلسلة من الخطوات تستهلك فيها كل الفرص السلمية.. حتي لا نصل إلي الخيار الأخير الذي هو الحرب
نقول ذلك ونحن نعرف أن جيش مصر لم يشترك حديثاً - في حروب علي أرض جبلية منذ تجربة حرب اليمن في الستينيات، وكانت تجربة أليمة وهنا لا يجب أن نتحدث عن جيش مصر محمد علي عندما عبر جبال طوروس إلي داخل الأناضول ويقترب من الاستانة «أسطنبول» عاصمة العثمانيين ويجب ألا نستعيد حروب هذا الجيش في بلاد المورة اليونان وهي جبلية أو حرب القرمأو حتي حرب المكسيك
ولكن من قال إن حروب هذا الزمان الحالي هي حروب جيوش برية بعد أن أصبحت هذه الحروب العصرية تجري من بعيد من الجو ومن السماء بل وطائرات دون طيارين ورحم الله الرئيس الشهيد محمد أنور السادات الذي هدد بضرب أي مشروعات تهدد أمن مصر المائيفي إثيوبيا علي أعالي النيل وبعد أن نستهلك كل أساليب الحرب السلمية وننقل ذلك للعالم كلهنتحرك لما بعدها
هنا يشترط أن تشكل مصر «فريقاً قومياً» من كل عقولها ورجالها الذين يملكون الخبرة والقدرة علي التعامل وعلي إقناع أي طرف افريقي نعم، نريده فريقاً ساهم في وضع أقدام مصر داخل افريقيا بالمحبة والمساعدة والفهم الحقيقي لعقلية المواطن الافريقي وفي مقدمة هؤلاء رجل مصر افريقيا الهادئ والعاقل الدبلوماسي محمد فايق الذي تولي الملف الافريقي من أيام جمال عبدالناصر حتي صار وزيراً مسئولاً بالكامل عن هذا الملف ومازال كل قادة أفريقيا يذكرون له وللرئيس عبدالناصر ما قدمته مصر لكل شعوب القارة ونتمني أن يتولي هذا الدبلوماسي بشوش الوجه المبتسم دائماً هذا الملف ومعه الرجل الثاني الذي تولي هذا الملف بعده وهو الدكتور بطرس غالي وكل كوكبة مصر من العلماء الذين تخصصوا في الشئون الإفريقية ونقصد بهم أساتذة معهد الدراسات الإفريقية ورحم الله الاقتصادي المصري محمد أحمد غانم الذي أسس أكبر شركة اقتصادية تهتم باقتصاد هذه القارة وأفني عمره في تقديم المساعدة لدولها
ثم تنطلق الوفود إلي عواصم الدول المانحة ايطاليا ألمانيا فرنسا الصين وغيرها وإلي عواصم اتخاذ القرار لكي نشرح لهم الخطر الذي يهدد أم الحضارات مصر
ونقول لمن يدق طبول الحرب إن أول مسمار في حكم الخديو إسماعيل كان يوم أن أرسل 3 حملات عسكرية ليحارب إثيوبيا نقول ذلك ليس تهيباً من الحرب ولكن لأنه من السهل أن تبدأ الحرب ولكن من الصعب أن توقف هذه الحرب بعد ذلك

لكن يوجد حل ثانى لى مشكله نهر النيل اما ان نحسن علقتنا بدول نهر النيل اووووووووو تابعونى




ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




kivhk lk hkihv hg[ki hgkdg ,hgtvhj hgpki hgkpg hkihv ,hgtvhj kivhk




بالماس اشترونى كبريآئى سر وجودى كرامتى فوق كل شئ هكذا علمنى ابى









لا تنسونى بالدعاء يا حى يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لى شأنى كله ولا تاكلنى لى نفسى طرفة عين


رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الحنه, النحل, انهار, والفرات, نهران

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة حوت ويب
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B3-%D8%A7%D8%B4%D8%AA%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%89 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki

sitemap |||| sitemap |||| rss |||| rss 2.0 |||| xml |||| map

 Subscribe in a reader

hao123
الساعة الآن 02:38 AM.

Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd 2-max.net

‪Google+‬‏

SEO by vBSEO